a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى محمد بن لطفي الصّبّاغ 

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصيّن إلى فضيلة محمد بن لطفي الصّبّاغ، زاده الله من فضله وحمّده العاقبة في كلّ أمر ولطف بحاله ومآله.

أمّا بعد: فمنذ رأيت مقدمتكم لتهذيبكم (تحذير الخواصّ من أكاذيب القصّاص) شكرت الله على ما منّ به عليكم من محبّة السّنّة وكراهية البدعة في الدّين وفي الدّعوة إليه، وقليل من المنتمين إلى الاسلام والدعوة إليه من يهتمّ ببيان ذلك في هذا العصر هدانا الله وإياهم.

وآخر ما سمعت لكم في هذا السّبيل حديثكم قبل بضعة أيام في إذاعة القرآن بالرّياض عن الطاعة في المعروف وتحذيركم مما يفعله أكثر المتصوّفة وبقيّة الفِرَق والجماعات والأحزاب الموصوفة بالإسلاميّة (هدانا الله وإياهم لأقرب من هذا رشداً): (أمر وطاعة من غير تردّد ولا مراجعة ولا شكّ ولا حرج) كما يقول حسن البنا رحمه الله في مجموع رسائله ط. المؤسّسة الإسلاميّة ص274، ويقول رحمه الله: (وموقفنا من الدعوات المختلفة...أن نزنها بميزان دعوتنا فما وافقها فمرحباً به وما خالفها فنحن منه براء) المصدر نفسه ص17، ويقول تجاوز الله عنا وعنه: (فدعو[تنا] أحقّ أن يأتيها الناس ولا تأتي هي أحداً، وتستغني عن غيرها إذ هي جماع كلّ خير، وما عداها لا يسلم من النقص) مذكّرات الدّعوة والدّاعية ط. دار الشهاب ص232، مع أنّه تجنّب النّهي عن الاشراك بأوثان المقامات والمزارات والأضرحة (التي وُلِد وعاش ومات بينها) من واجباته(38) وموبقاته(10) ووصاياه(10)...إلخ، ومع أنّ النّهي عن هذا الشرك الأكبر والأمر بإفراد الله بالعبادة هو أول شرع لجميع رسله وعباده، وأن أول الموبقات(7) في الصحيحين هذا النّوع من الشرك، بل وأول وصيّتين في وصايا اليهود والنّصارى (التي أخذ منها العدد المبتدع)، (1) لا تعبد إلهاً غيري، (2)لا تصنع تمثالاً فتسجد له، إلى اليوم.

وتقول نشرة حزب التحرير 1390/5- 1970/8:(فإن كلّ شابّ تبنّى آراء الحزب فلا يحلّ له أن يخالفها لا فكراً ولا قولاً ولا عملاً، وإذا صدر منه شيء من ذلك يعالج ثمّ ينذر ثمّ يُتّخذ بحقّه الإجراء المقتضى)، ولم أر في كتب النّبهاني ولا سيّد قطب ولا أتْباعهما تجاوز الله عنهم أمراً بإفراد الله بالعبادة ولا نهياً عن دعاء غير الله، وليس ذِكْرهما من منهاج جماعة التّبليغ، ولا أكْبَر همِّ حزب الجهاد (هداهم الله جميعاً) رغم كثرة أوثان المسلمين عرباً وعجماً، وأن المسجد المسمى: الحرم الابراهيمي الشريف (ولا حرمة له ولا شرف، ولا يليق نسبته إلى إبراهيم عليه السلام) يحتوي على أربعة قبور يدّعيها اليهود والنّصارى لإبراهيم وآله، وسبعة أوثان بناها المسلمون بعد استرداد المسجد أو المعبد من الصّليبيّين باسم ابراهيم ويعقوب وآلهما عليهم الصّلاة والسلام، ورغم أنّ وثن الحسين رضي الله عنه في مصر بني قبل 900سنة في عهد الفاطميّين وأنّ وثن الشافعيّ رحمه الله في مصر بناه صلاح الدّين الأيّوبي كما يقوله السّيوطي (رحمهما الله) في تاريخ الخلفاء، ومنذ ذلك اليوم لم تهدم دولة أوثان بلادها غير السّعودية في كلّ قرن من القرون الثلاثة الأخيرة ثم هدمت زوايا الصّوفيّة وأزالت بدع الأذان والصلاة وغيرها.

جزاكم الله خير الجزاء وأحسن لكم الخاتمة.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصيّن تعاوناً على البر والتقوى- الرسالة رقم/107 في 1432/7/18هـ

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W