a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصين إلى أخي في الدّين الشيخ/ عمر بن محمد بن سبيل عمر الله قلبه بالإيمان.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أما بعد: فمتابعة للحديث السابق في هذا الموضوع؛ سمعتك يوماً تقرأ في إذاعة القرآن أو نداء الاسلام سورة الفجر ومنها: {فيقول ربي أهانن*كلاّ} فتصل أول آية17 بآخر آية16، وهو في رأيي خطأ مضعّف:

1) لأن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلّم الوقوف على رأس كلّ آية.

2) {ربي أهانن} قول الانسان و{كلاّ} قول الله فإذا وصلتهما ظنّ السّامع أنها من قول الانسان خاصّة بوقوفك على {كلاّ}.

3) لا داعي ولا عذر لذلك كما اعتذر بعض القراء لوصل {فويل للمصلين} معما بعدها. والحق أن نهايات الآي توقيفية والمشروع الوقوف على رأس كلّ آية دون استثناء. أكثر ما يهمّ قارئ اليوم التقيّد به بعض الأحكام التجويد بلا سند صحيح مثل المبالغة في القلقلة وحساب حركات المدّ والربط بين كل جملة وجملة في الآية الواحدة، والنصوص الثابتة مهملة للأسف وهذه هي العادة: لا يكون الاسراف إلاّ ووراءه حقّ مضيّع.

أرى التفضل بالاهتمام بتدارس هذا الأمر مع الأئمة والقراء وبخاصة الشيخ على الحذيفي لما منّ الله به عليه من علم وخلق ومجانبة للتّكلّف وإفادتي بالنّتيجة.

وفقكم الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصيّن عفا الله عنه الرسالة رقم126 في1416/5/25هـ

 

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W