a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصين إلى معالي رئيس الجامعة الاسلاميّة بالمدينة النبويّة، الشيخ/ د. صالح بن عبد الله العبود أصلح الله حاله ومآله.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أما بعد: فقد نقل لي أحد دعاة السّنّة أن د. الرحيلي أحد أساتذة الجامعة استنكر في مجلس عام محاولة دولة الدّعوة إلى التوحيد والسّنّة والتحذير من الشرك والبدعة  تعمية الآثار المبتدعة وبالذّات ما يسمّى مبرك الناقة الذي يستغلّه بعض الخرافيين والمرتزقة لبيع ترابه.

واستجابة لأمر الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبيّنوا} آمل التعرّف على رأي الأخ في الدّين ومساءلته عما نسب إليه، وتذكيره بأن أكثر ما أضلّ  من قبلنا تتبعهم آثار أنبياءهم وصالحيهم.

ويؤسف كلّ موحّد متّبع أن يوجد في جامعات المملكة - التي ميّزها الله (بين دول المسلمين بعد القرون المفضّلة) بالقيام على نشر التّوحيد في العبادة ومحاربة الشرك والبدعة – معلمون لم يتوفر لهم صحة الاعتقاد ولا الحرص على الاتباع ومجانبة الابتداع لسابق نشأتهم خارج بلاد التوحيد والسّنّة، والمؤسف أكثر أن يوجد بين من ولد في المملكة المباركة - وتعلّموا في مدارسها ومنّ الله عليهم ببلد ودولة يؤمر فيها بالمعروف وينهى عن المنكر ويعلن التّوحيد والسّنّة ويمحق الشرك والبدعة – من يحتضن ويدعوا إلى البدعة، هدى الله الجميع لأقرب من هذا رشدا.

وفقكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصيّن عفا الله عنه، الرسالة رقم338 في1419/11/27هـ

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W