a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصين إلى أستاذي أستاذ شقراء الأول الوالد/ أبي عبد المجيد، أكمل الله مجده في الدّنيا بالمجد في الآخرة، وأسعده، وسدّد خطاه.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمّا بعد: فأعيذك بالله من شرّ كلّ ذي شرّ على ما اصطفاك له واختصّك به من البركة في الوقت والجهد والعزم والحكمة؛ كيف تجد الوقت والصّبر والهمّة لتشرّف ابنك برسالة كريمة طويلة مع كل ما ألزمت به نفسك – فضلاً من الله ومنّة – من العلم والعمل الصّالح وتحقيق المصالح العامّة، وأنا الذي أتحاشى إشغالك بنفسي كما أفعل مع جميع العلماء والباحثين والعاملين؟ زادك الله من فضله واختصّك برحمته:

أ- لَزْق القدم بالقدم في صلاة الجماعة أخذها طلاب العلم من حديث أنس رضي الله عنه في صحيح البخاري725 ومسلم434: (وكان أحدنا يلزق منكبه بمنكب صاحبه وقَدَمه بقدمه). وقد اصطفى الله الشيخ ابن باز رحمه الله ثم الألباني رحمه الله لتوجيه المسلمين لاتّباع الدّليل من الكتاب والسّنّة بدلاً من مجرّد التقليد.

ولكنّ النّاشئين هدانا الله وإياهم يزيدون الكيل أحياناً فيفرضون النافلة ويقدّمون المهمّ على الأهمّ فيسيئون إلى أنفسهم وإلى غيرهم.

كان عبد العزيز أبوبكر يصلّي بجانب محمد جاسر، ولما قال له الإمام مِنْ هؤلاء: (القَدَم على القَدَم يستوي الصّف) وضع العزّي قدمه الحرشاء على قدم محمد بعد أن كبّر فكاد أن يقطع صلاته، وبدأ بالهوس بعد الصّلاة قبل الاستغفار تجاوز الله عن الجميع، وبالمناسبة، عطاني العزّي جِمْع هبّود سداداً للدّين القديم.

ب- لا أثق في فكر الصّحفيّين العرب لأنّه لا يرتفع عن الظّنّ {وإنّ الظّنّ لا يغني من الحقّ شيئا}.

ولأنهم مقلِّدون وأكثرهم جهلة لا يتورّعون عن القول على الله بغير علم ولا عن القول على الفنون الحديثة بلا فنّ، أما العلم الشرعي فلا تبرأ ذمّتي بأخذه إلا من الكتاب والسّنّة بفهم فقهاء الأمة في القرون المفضّلة، وأمّا الفنّ – وهو عِلْم أدنى كقول الله تعالى: {ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون*يعلمون ظاهرا من الحياة الدّنيا وهم عن الآخرة غافلون} – فآخذه من الأصل لا من التقليد، ومنذ 45سنة اخترت مجلّة عالميّة عامّة لا تمتهن الإثارة لجلب القارئ، وتُطْبع في مختلف أنحاء العالم بأكثر من 20لغة وتوزّع أكثر من 20مليون نسخة لكلِّ عدد، ولا تتكلّم عن الأحداث إلاّ بعد أن تستقرّ وتثبت وتقدّم زبدة ما يُكتب – عالمياً – من المقالات والكتب:( (reader’s digestوأتابع عدداً قليلاً من البرامج العالميّة الجادّة فالفن الإفرنجي عندي برنجي، أطعمنا الله من خيرهم وكفانا شرّهم.

ج- كان الخوف من شرّ الصّين – بإذن الله – أكثر في عهد ماوتسي تونك الشيوعي الجادّ الدّيكتاتوري، أمّا الآن بعد أن أسقط الله الشيوعيّة في أوروبا، فقد بدأت الصّين تنحدر إلى مفاسد الدّيموقراطيّة: اجتماعيّاً وأخلاقيّاً واقتصاديّاً، أمّا تفوقها التّقني فقد سبقتها إليه اليابان - وإلى حدّ ما – كوريا، فلم يحوّلها إلى خطر عالمي. وأمّا الهند، فمع أنّها أمّ الحضارات الدّنيويّة – الدّينيّة -؛ فتأثيرها الدّيني على الوثنية واليهود والنّصارى والمنتمين للإسلام أكثر من تأثيرها الاقتصادي والعسكري، وتصديرها التّقنيّين دليل على عجزها عن الاستفادة منهم في الهند، أمّا الدّعاوى فأكثرها للعاجزين عن العمل، وهذا مجرّد رأي آخر، حفظك الله ورعاك. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصين عفا الله عنه، تعاونا على البر والتقوى وتحذيرا من الإثم والعدوان.

الرسالة رقم/64 في1427/4/24هـ.

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W