a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصين إلى معالي أمين المدينة النّبويّة المهندس/ عبد العزيز بن عبد الرحمن الحصيّن، نصر الله به دينه.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمّا بعد: فقد ميّز الله هذه الدولة المباركة بتأسيسها على الدّعوة إلى التّوحيد والسّنّة ومحاربة الشرك والبدعة من أوّل يوم، وهذا ما لم يحدث منذ القرون المفضّلة وبالأخصّ منذ تولّت دولة الفاطميّين بداية الفساد في الأرض والدولة العثمانية نهايته بالبناء على القبور وهو أول الشرك وبابه الأوسع منذ قوم نوح.

وسدّاً للذّريعة مَنَعَتْ دولة التّوحيد والسّنّة في عهد الملك سعود الزّاهر رحمه الله بلدية الطّائف من بناء مظلّة في المقبرة  الواقعة جنوب مسجد ابن عباس حسب فتوى الشيخ محمد بن ابراهيم في1377/5/17 (الفتوى رقم954).

وفي غفلة من جهات الاختصاص بَنَتْ بلدية مكة مظلّة في المقبرة بمكة المباركة وبنت بلدية المدينة مظلة في البقيع فأمر وزير الشؤون البلدية والقروية بتعميمه السّرّيّ رقم57/ص س ز في1413/4/11 جميع الأمانات والبلديات والمجمّعات القروية المرتبطة بالوزارة بمنع إقامة المظلّات وهدم الموجود منها حتى لا تكون بدايةً لبدع أخرى أو تهيئةً لقبول البدع الموجودة في مقابر المسلمين خارج هذه البلاد المباركة؛ فلم تستجب بعض الجهات وبخاصّة في مكّة والمدينة لجهل بعض التّنفيذيّين هداهم الله وانشغالهم بالمهمّ عن الأهمّ.

آمل تفضّلكم بتصحيح هذا الخطأ المخالف لمنهاج دولة التّوحيد والسّنّة القائم بفضل الله على منهاج النّبوّة منذ تعاهد الإمامان المحمّدان في القرن الثاني عشر ومنذ أسّس الملك عبد العزيز هذه الدّولة العظيمة في مرحلتها الحاضرة، وبدأت عهدها الميمون في مراحلها جميعاً بهدم أوثان المقامات والمزارات والمشاهد وإزالة جميع البدع وميّزها الله بأنّه لا يُبْنَى مسجد فوق قبر ولا يُصْنَع تمثال يُصْرَف له شيء من الدّعاء والعبادة ولا تُفْتَح زاوية صوفيّة ولا يُعْلن مولد ولا يُحْتَفَل بعيدٍ ديناً غير عيدي الاسلام، وصارت بذلك الدّولة المسلمة الوحيدة المؤهّلة لقيادة المسلمين بل البشرية إلى الدّين الحقّ؛ تحكم بشريعة الله وتقيم حدوده فيما يتعلق بالاعتقاد والعبادات وهي أعظم أمور الدّين، زادها الله تميّزاً.

آمل التّفضّل بتوكيد أوامر دولة التّوحيد والسّنّة الصّادرة من علمائها وأمرائها ونوّابهم بإزالة ما بقي من هذه البدع في المقابر ومنع إحداث بناء فيها دون فتوى من علماء الأمّة وأمر من ولاتها حفظهم الله.

أعزّكم الله وأعزّ بكم دينه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصين عفا الله عنه، تعاونا على البر والتقوى وتحذيرا من الإثم والعدوان.

الرسالة رقم/155 في1426/12/1هـ

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W