a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصيّن إلى الوالد الشيخ/ عبد العزيز بن باز أعزّه الله وأيده وثبّته.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبعد: فإشارة إلى رسالتكم رقم 506/خ في 16/5/1406هـ حول جماعة التبليغ وحاجتهم للنصيحة والتوجيه وأنكم ستعملون على توجيههم ونصحهم.. جزاكم الله خيراً.

وتجدون مع هذه الرسالة ترجمة الجامعة الاسلامية ومكتب الدّعوة في الباكستان لبعض ما في كتبهم المعتبرة وخاصّة (تبليغي نصاب) أي نصاب التبليغ.. وهو أهم كتبهم بعد القرآن وبديل (رياض الصالحين) عند جميع دعاتهم غير العرب وكذلك نسخة من رسالة انعام الحسن أميرهم العام إليّ وفيها يعترف ببيعته لهم بحجة انهم يصرّون عليه في طلب البيعة وإذا لم يبايعهم فسيبايعون غيره من المنحرفين.

والواقع أن رسالتكم للطالب/ عبد السلام السليماني نشرت على نطاق واسع باعتبارها تزكية منكم للجماعة.. وقد عرفت منكم أنكم لا ترونهم جديرين بالتّزكية لعدم اهتمامهم بنشر العقيدة الصّحيحة.. ولكنهم مع رفضهم للتوجيه يتعطّشون للتّأييد.

وسترون من الوثائق المرفقة ومن ظاهر أمرهم:

1) اعترافهم بالبيعة.. وهي على أربع طرق: الجشتية والقادرية والنقشبندية والسهروردية.. وقد عرفت من أورادها: المراقبة الجشتية: قضاء نصف ساعة أسبوعياً عند قبر أحد المشايخ مع تغطية الرّأس والوجه وترديد: الله حاضري الله ناظري.

والانفاس القدسية: ذكر الله بالأنف بدلاً من اللسان والتنفّس على صورة لفظ الجلالة 10دقائق يوميّاً.

والذّكر بلفظ  (إلا الله ) 400مرّة ولفظ (الله) 600مرّة يوميّاً.

2) تزيينهم البدع والخرافات والشرك ونشرها بواسطة تبليغي نصاب مثل:

- (يا رسول الله أسألك الشفاعة).

- (إخراج الرسول صلى الله عليه وسلم يده من القبر ليقبلها الرفاعي).

- (بعض الصالحين تذهب إليهم الكعبة في أماكنهم).

- (لابد من الذّهاب إلى المدينة بنيّة زيارة القبر الشريف بدليل: (من حجّ ولم يزرني فقد جفاني).

- (اللهم صلّ على سيّدنا محمد بحر أنوارك ومعدن أسرارك ولسان حجّتك وعروس مملكتك وإمام حضرتك وطراز ملكك وخزائن رحمتك وطريق شريعتك المتلذّذ بتوحيدك إنسان عين الوجود والسّبب في كلّ موجود عين أعيان خلقك المتقدّمة من نور ضيائك)..الخ..

- أحدهم سلّم على النبي صلى الله عليه وسلم فجاءه الرّد من القبر: (وعليك السّلام يا ولدي).

3) يوجد في المركز الرّئيسي بدلهي مقبرة داخل المسجد في الزّاوية الخلفية منه تضم قبر أميرها الأول محمد إلياس وأميرها الثاني محمد يوسف مؤلف حياة الصحابة وقبرين آخرين.

ويوجد في فناء المركز الرّئيسي في السودان قبر ولي مزعوم.

ويخرج دعاة الجماعة إلى المساجد المبنية على القبور ويؤدون صلوات الفرض والنفل فيها ويقيمون فيها ويأكلون ويشربون وينامون وهم يرون القبوريين يستغيثون بأصحاب الأضرحة الأموات فلا يجيز لهم منهجهم الانكار عليهم أو نصحهم أو الاعتراص على ما يفعلونه من شرك أو بدعة بكلمة أو إشارة.. أقصى اهدافهم وممارساتهم أن يدعو الناس عامة إلى (الخروج) على افتراض أن من خرج سيصلح..

ومع أن أثرهم واضح في نقل الفرد من الغفلة إلى الذّكر ومن المعصية إلى الطاعة فإن بجانب مركزهم في دلهي طواغيت من الأضرحة تسمّى: حضرة نظام الدّين أولياء لم تتأثّر بوجودهم منذ خمسين سنة لأن تصحيح العقيدة ليس من أهدافهم.. وفي المقابل رأينا في الملتزمين بمنهجهم حتى في مدن نجد وقراها وفي أبناء البادية ميل لتصديق الأحلام وتحكيمها وادعاء الكرامات ولين تجاه البدع والمبتدعين وخلط في فهم التوحيد والشرك وتقديس للمشايخ.

4) بعض المشايخ يكتبون الحجب وفيها آيات ومربّعات وأرقام مبهمة ويستعينون بطلاب مدارس القرآن في مراكزهم في نقلها ونشرها.

5) قبل أشهر كتب احد أفرادها رسالة يدافع عنها وهو من خير من اشترك فيها من أهل هذه البلاد.. وأكد أن العرب لم يتأثّروا بما في منهجها ومشايخها وبعض أفرادها من فساد العقيدة.. ولكنه ردّ على نفسه بأن قال: إن شرك الأولياء والصالحين عندهم أهون من شرك الشهوات والمادّيات عندنا وذلك تأثرا بتزكيتهم على ترك الدنيا وعدم الانشغال بطلب الرّزق ومع هذه الرسالة نسخة من رسالته.

وبعد هذا كلّه فإني أرى أنه لا بد من مواجهة حازمة لهذه القضية وبيان وجه الحق فيها ليهلك من هلك عن بيّنة ويحيى من حيّ عن بيّنة.

وأول خطوة أرى أن تتفضلوا بالكتابة لأمير الجماعة في الهند أو نائبه أميرهم في البلاد العربية ومواجهته بما ظهر من مخالفات وبيان رأيكم في البيعة وفي طلب الشفاعة من النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته وفي وجود القبور في مساجدهم وصلاتهم فيها ورأيكم في تبليغي نصاب وفي كتابة الحجب وتعويد الأطفال على كتابتها وتعليقها..

والخطوة الثانية.. إيفاد واحد أو أكثر من العلماء ومعه واحد أو أكثر من أمراء الجماعة في الخليج لمناظرة مشايخ الدّعوة التبليغيّة في المركز الرئيسي بالهند.

والخطوة الثالثة.. إما أن يفيء الجميع إلى شرع الله وسنّة رسوله أو يتقرر عزل الدّعوة عن أمرائها في القارة الهندية.. ويعهد إلى بعض العلماء العاملين بتوجيهها والاشراف عليها وتنقيتها من آثار الجهل والتصوّف.

وقبل هذا أرى أنه يتعيّن تحذير المسلمين من الخروج إلى الهند والباكستان وبلاد العجم كافة لأن خروج العرب معهم يجمع الناس عليهم ثم يرجع العرب برياض الصالحين ويترك العجم لتعلّم البدعة والخرافة والشرك من (تبليغي نصاب).

وفقكم الله وثبت خطاكم وأيدكم بنصره.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصيّن، الرسالة رقم/100 في 1406/5/27هـ

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W