a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصين: إلى سماحة مفتي العام للملكة المباركة رئيس هيئة كبار العلماء ورئيس إدارات البحوث والافتاء الشيخ/ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ أعزه الله بطاعته ونصر به دينه. سلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أما بعد: فإليكم رسالة أحد طلاب العلم الشرعي والدعاة إلى الله (تطوعا) في مكة المباركة سعودي الجنسية من أصل بخاري عرفته بصحة المعتقد وحب السنة وأهلها ومحاربة البدع وأهلها والغيرة على دين الله ومحارمه. ومعها مقال نشرته جريدة الوطن في عددها 3405 في 08/02/1431 لمن سّميت/ حصة بنت محمد آل الشيخ تستهزئ فيه بمنهج الفقه في مدارس البنات(ومن ضمنه العلم والعلماء ونصوص الوحي وأحكام الشريعة). واستجبت لطلبه إبلاغكم رسالته والمقال الذي كُتِبَتْ لأجله لأني أرى اليوم الصحافة والصحفيين(وهم أبعد الناس عن الشرع وأهله) هم الذين يقودون الأمة التي ميزها الله بتجديد الدين ثلاث مرات في القرون الثلاثة الأخيرة بفضل الله علينا جميعا وتمييزه لآل سعود وآل الشيخ، ولن يقود الغراب إلا إلى الجيف والخراب. أما آل سعود فنشهد لله شهادة حق أنهم لا يزالون قائمين بعهدهم مع الله منذ تعاهد محمد بن سعود ومحمد بن عبد الوهاب على ذلك؛ فلا يزالون هم وحدهم الذين يمنعون بناء المساجد على القبور، وعبادة أوثان المقامات والأضرحة، وبناء زوايا التصوف، وجميع البدع التي غلبت على بلاد المسلمين(غير السعودية) في الإعتقادات والعبادات وجل مسائل المعاملات. ووفاء من آل سعود(نصر الله بهم دينه) بعهدهم وكلو إليكم أن تكونوا عونا لهم على حماية مكاسب الأمة الشرعية التي ميزهم الله بها ونرجو من الله أن يسدد خطاكم للقيام بهذا الأمر الموكول إليكم وأدناه العمل على منع الصحف والصحفيين عن الإفتئات على شرع الله والعبث بدينه، فلم يسلم منهم القضاء والقضاة ولا هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولا علماء الدعوة ولا ابن تيمية ولا أبو بكر رضي الله عنه وعنهم جميعا. وهذه(حصة آل الشيخ) وقبلها(عبد اللطيف بن ابراهيم آل الشيخ) لا يكتفون بالإنخزال عن مهمة آل الشيخ التي ميزهم الله بها بل يقدمون أقلامهم ذريعة لفساد الصحف وبخاصة جريدة الوطن(التي صرح كبار ولاة الأمر بانحرافها) وجريدة عكاظ وجريدة المدينة وغيرها وأول ما نتوقع من سماحتكم إلجام المنحرفين من آل الشيخ عن القول على الله بغير علم. جزاكم الله خير الجزاء، وأثابكم جزيل الثواب. والسلام عليكم ورحمة الله بركاته
سعد الحصين
11/2/1431
تعاونا على البر والتقوى

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W