a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

بسم الله الرّحمن الرّحيم

من سعد الحصيّن إلى أخي في الدّين ووطن الدّعوة إليه/ عبّاس غزاوي سفير خادم الحرمين في ألمانيا وفقه الله لطاعته والدّعوة إلى سبيله.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمّا بعد: فقد استمعت إلى ذكرياتكم عن عملكم في الاذاعة السّعوديّة سخّرها الله للدّعوة إليه على بصيرة. وإليكم ما يلي:

1) ممثّل دولة وبلد التّوحيد والسّنّة يظهر على شاشة تلفزيونها باللباس الإفرنجي المبتذل ويهمل الزّيّ السّعودي الشاهد النّاطق بنعمة الله عليه بالانتماء إليها وتمثيلها. وفيه مخالفة لأمر وليّ الأمر نصر الله به دينه بالمحافظة على الزّيّ وبخاصّة لممثلي المملكة المباركة في الخارج. وتذكّرت قول الله تعالى لبني إسرائيل: {أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير} بعد تفضيلهم العدس والبصل على المنّ والسّلوى. تقول (ليندا بلاندفورد) بعد تكرّر مقابلتها لزكيّ يماني وإبراهيم عبيد (وأمثالها في المستوى الوظيفي والثّقافي) في لندن والرّياض: يرتفعون بلباسهم السّعودي إلى مظهر الملوك وينزلون باللباس الغربي إلى مظهر سعاة البريد. نعم.. الكلّ حلال ولكن لا سواء.

2) البرنامج الذي اشتركتم فيه: (الاذاعة في خمسين سنة) كمثل (اليوم الوطني) ينصرف أكبر الاهتمام فيه إلى الشكل والاحصائيات ونِعَم الله الدّنيوية علينا، وإذا حصلت النّعمة الكبرى: تمييز الله بلادنا ودولتنا على البلاد والعباد والدّول في الألف سنة الماضية بتوحيدها جزيرة العرب المباركة على التّوحيد والسّنّة ومحو الشرك والبدعة؛ إذا حصل هذا على شيء من الاهتمام فهو الأقلّ.

3) نِعَم الله الدّنيويّة ينافسنا فيها غيرنا من المسلمين والكافرين: الأمن في آيسلندا، والثروة في أمريكا، والخدمات الاجتماعية في أوروبا، والصّناعة في اليابان، والزّراعة في الأمريكيتين، لأنّ الله يعطي الدّنيا من يحبّ ومن لا يحبّ، بل الكافر أولى بها: {ولولا أن يكون النّاس أمّة واحدة لجعلنا لمن يكفر بالرّحمن لبيوتهم سقفاً من فضّة}الخ، {فلمّا نسوا ما ذكّروا به فتحنا عليهم أبواب كلّ شيء}.

ولكنّي لا اعرف (بل لا يعرف التّاريخ) دولة قامت في الألف سنة الماضية للدّعوة إلى الله على منهاج النّبوّة غير هذه الدّولة التي هدم الله بها أوثان الجاهليّة الماضية والحاضرة: المقامات والمزارات (كما ورد في صحيح البخاري من تفسير ابن عبّاس لآلهة قوم نوح: "أسماء رجال صالحين لما ماتوا أوحى الشيطان إلى من بعدهم أن ابنوا في مجالسهم أنصاباً". ولا أعرف دولة مسلمة تخلوا مساجدها من البدع في العقيدة (أوثان الأضرحة) وفي العبادات، غير هذه الدّولة.

ولا أعرف دولة رفعت راية لا إلاه إلاّ الله محمد رسول الله رمزاً وواقعاً غير هذه الدّولة. ولا أعرف دولة تدعوا إلى الله على بصيرة وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر في الدّاخل والخارج غير هذه الدّولة ثبّتها الله على دينه، وأعزّها وأعزّ بها الاسلام والمسلمين.

4) ولكن الاعلام مشغول بالتّقليد وحساب الكمّيات وسيظلّ متخلّفاً لأنّ المقلّد خاضع للأصل لأن الله لا يجمع لعبد التّميّز في الخير والشرّ. وينجح الإعلام عند الله وعند خلقه إذا أدرك نعمة الله علينا وتمييزه لنا في الخير، وترك لغيرنا التّميّز في الشّرّ.

5) وصدّقني يا أخي أن برنامج (نور على الدّرب) يحصد للمملكة من رضا الله ورضا المسلمين ما لا تحصده برامج ما يسمّى بالفنّ والفكر والرّياضة والتّسليّة البريئة وغير البريئة.

وفقني الله وإياك وإخواننا جميعاً لندرك فضل الله علينا بالدّين وفضل الله علينا بدولة الدّعوة إليه على بصيرة، فالجنسيّة السّعوديّة شرف دينيّ لم يتميّز به غيرنا، أعاننا الله على شكر نعمته بالقول والعمل.

كتبه/ سعد بن عبد الرّحمن الحصيّن

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W