a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى أخي في الدّين الاستاذ يوسف العظم وفقه الله لخدمة دينه.

سلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

أمّا بعد: فأشكر لأخي الكريم رسالته بتاريخ 15/4/1420، ردّاً على رسالتي رقم 128 في 29/3/1420، و إليكم نسخة أخرى منها لأنه بدا لي من ردّكم أنّك لم تقرأها، و إنما اعتمدت على فكرة خياليّة سابقة عما يمكن أن يكون محتواها، بدليل ذكركم أنّي (أسهبت في الدّفاع عن محمد بن عبد الوهّاب)، و لم يرد في رسالتي كلمة واحدة في الدّفاع عنه كما أنّك في مقالتك لم تهاجمه، ولو فعلتَ لما دافعتُ عنه لأنّي لا أرى لي و لا لك و لا لمسلم الانتماء الدّيني لبشر غير محمد صلى الله عليه وسلم، و أعتبر مثل هذا الانتماء لغير المعصوم من البشر أو المناهج عبوديّة حرّرنا الله منها بالانتماء لشرعه و كتابه و رسوله.

والواقع أني لم أذكر اسم محمد بن عبد الوهّاب إلاّ نقلاً عن ظنّك أن جامعة الامام محمد بن سعود ( و أشرت إليها بالجامعات العلميّة المرموقة و المؤسّسات المعروفة) أقامت مولداً بمناسبة مرور مائة عام على مولده، و هذا و لا شكّ مبنيّ على ظنّ خياليّ سابق لا على الحقيقة التي وقفت عليها، و الدّليل:

1) ولد ابن عبد الوهّاب ـ وفقاً للتّاريخ ـ قبل مائتين و تسعة وثمانين عاماً من عام 1404الذي أقيمت فيه ندوة الدّعوة.

2) و مات رحمه الله قبل مائة و ثمانية وتسعين عاماً من إقامة النّدوة.

3) أقيمت النّدوة مرة واحدة في تاريخ دعوة التوحيد والسّنّة.

4) لم تُذكر كلمة المولد  مرّة واحدة في النّدوة و لا قبلها و لا بعدها لأيّ بشر لأنّها لم ترد في كتاب الله و لا سنّة رسوله

و لا فقه الأئمّة في القرون المفضّلة، و لا أمر بها و لا فعلها الرسول القدوة و لا خلفاؤه  و لا صحابته و لا تابعوه و لا أحد من الأئمّة الأربعة و لا غيرهم رضي الله عنهم جميعاً و أرضاهم،

و انما ابتدعها الفاطميون و نشرها العثمانيون و مَنْ بَيْنهم، تجاوز الله عن كلّ مسلم.

و منذ جُدِّدت الدّعوة في جزيرة العرب بفضل الله و بهديه لم يُبْن مسجد على قبر و لا أُقيمت زاوية ولا فرقة و لا حزب فما نهى الله و رسوله عنه من التّفرّق في الدّين و الابتداع فيه،

و لا توجد دور للسّينما و لا مسارح و لا ملاهٍ ليليّة، و لم يسمح بالبيع أو اللهو وقت الصلاة استجابة لقول الله تعالى: {فاسعوا إلى ذكر الله و ذروا البيع}، و لم يسمح باختلاط الذّكور مع الاناث في أيّ مرحلة للتّعليم أو العمل، و لم يبتدع عيد دينيّ (غير الفطر و الأضحى).

و الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر مؤسّسة مستقلّة على مستوى وزاريّ إضافة إلى مؤسّسات الدّعوة في الدّاخل

و الخارج ضمن وزارة الشئون الإسلاميّة.

هدى الله المسلمين للحقّ و ثبّتهم عليه.

أمّا العنف و التّكفير من بعض الجهلة فإثمه عليهم، و كلّ مظاهره بعيدة عن الدّعوة التّجديديّة بفضل الله: فالتّكفير والهجرة، و الأحزمة النّاسفة، و التّفجيرات، و المظاهرات والاضرابات تنسب لبعض الأحزاب الموصوفة بالإسلاميّة و لم يسمح لأيّ منها بالوجود في بلاد التّوحيد و السّنّة، لأنّها مخالفة لمنهاج النّبوّة في الدّعوة إلى الله، ردّها الله إليه، وفقكم الله،

سعد الحصيّن

1420/4/16

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W