a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى معالي الرئيس العام لشئون المسجد الحرام و المسجد النّبويّ، وفقه الله لطاعته و بلّغه رضاه.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمّا بعد: فإلحاقاً لما سبق لكم حول الحرمين و القدوة، بدا لي ما يلي:

1) أكثر خطب المسجد الحرام و دروسه يخالف منهج النّبوّة، في تذكيرها بالمناسبات الدّينيّة ( مثل غزوات الرسول صلى الله عليه و سلم )، و لم يثبت عن الرّسول و لا الأئمّة القدوة الإشارة إليها في خطبة الجمعة، وفي احتفالها بالأحداث الطّارئة ( مثل قضية البوسنة و أفغانستان )، و لم يثبت عن النبي صلّى الله عليه وسلم ولا عن أحد من أئمّة الهدى في القرون المفضّلة ( بل و لا في القرن الأحد عشر بعدها ). لم يثبت عن أحد منهم تحويل خطبة الجمعة، ( وهي عبادة و جزء من الصلاة لا تقوم الصّلاة إلا بها عند أكثر أهل العلم )، إلى جريدةٍ للأخبار السّياسيّة و تحليلها و التّعليق عليها، مهما كان شأنها في حياة المسلمين. كانوا يخصّصونها للأمور الثّابتة: العقيدة و الأحكام الشرعيّة و الاستعداد للموت و ما بعده، كما ثبت في صحيح مسلم عن أمّ هشام بنت حارثة رضي الله عنها حول قراءة الرّسول صلى الله عليه و سلم

” ق و الفرآن المجيد ” كلّ جمعة على المنبر، عامين أو عاماً و نصف، رغم ما مرّ بالمسلمين من أحداث عظام تهدّد الاسلام و الرّسول و المسلمين، و ما ثبت من خطبة الحاجة، و خطبة عمر رضي الله عنه في الكلالة، و غير ذلك.

2) كلّ خطباء المسلمين في هذا العصر يلوكون الأحداث و يحلّلونها و يعلّقون عليها، و قد وضع الله المسجد الحرام في يد دولة التّوحيد و السّنّة و علماء التّوحيد و السّنّة لقيادة غيرهم إلى منهج النّبوّة و الوحي، و ليس لتقليد منهج

( الحداثة الاسلاميّة ) و ( الفكر الاسلامي ). و مع أنّ نكبة فلسطين و أفغانستان و البوسنة ورد ذكرها في كلّ خطبة خلال الاشهر الماضية، و في القنوت خلال شهر رمضان، ( و القنوت ظرف شرعي للدّعاء لقوم و الدّعاء على آخرين )،        لم تصدر إشارة من أمر بمعروف أو نهي عن منكر حول سبب هذه النّكبات: الشرك الأكبر و سبّ الرّبّ و سبّ الدّين و هجر القرآن بل هجر الاسلام، والابتداع.

3) وأعظم من ذلك تقليد ( الاسلاميّين )

و الصّوفيّة و القبوريّين و المخرّفين و الجهلة في وصف ما يسمّى ( الحرم الابراهيمي الشريف ) بالقداسة، و لا يجوز في شرع الله وصفه بالحرمة و لا الشّرف و لا بالقداسة، و لا نسبته إلى إبراهيم عليه السلام، فقد بناه اليهود عليهم لعنة الله و رسوله على سبعة أوثان من قبور نسبوها إلى أنبيائهم، ثمّ استولى عليه المسلمون المنتسبون إلى السّنّة فحوّلوه مسجداً بنوا فيه سبعة أوثان أخرى: إثنان منها وسط المصلّى، وخمسة خلفه، لا تختلف عن أوثان الجاهليّة الأولى إلاّ أنّها يتقرّب بها إلى الله في الشّدّة كما يتقرّب بها إليه في الرّخاء، بتقديم النّذور و الدّعاء و الذّبح وغيره.

4) كان نجم المسجد الحرام (25) يوماً من رمضان الشيخ ( صالح اللحيدان )جزاكم الله و جزاه خير الجزاء. كانت دروسه على منهج النّبوّة و يمكن استفادة أكثر الوافدين العرب و المقيمين منها للاهتداء إلى التّوحيد و التّمييز بين السّنّة

و البدعة إضافة إلى الشيخ ( عبد الله القرعاوي) الذي شغل كرسي الشيخ ( علي هندي ) بعض الوقت، و ليتكم تحتسبون الأجر في العمل على نقله للدّعوة في المسجد الحرام حتى لا يعود الحاج و المعتمر بالرّاديو و الكاميرا و لا يسمع كلمة واحدة تساعده على التّمييز بين التوحيد و الشرك و بين السّنّة و البدعة إلا في رمضان.

5) و غير العرب من المسلمين الوافدين لهم علينا حقوق، وهم، مثل الأعراب، أجدر ألاّ يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله، و قد اجتالتهم شياطين الطّرق الصّوفيّة عن طريق محمد صلى الله عليه و سلم، و إن لم يسمعوا كلمة الحقّ في هذا البلد فالغالب ألاّ يسمعوها خارجه إلا أن يشاء الله، و إذا كان الشيخ ( عبد القادر المنديلي ) كافياً لجزء من جنوب شرق آسيا فان الذّمّة لا تبرأ بمثل الشيخ ( محمد مكي ) الذي ابتلي به المسجد الحرام زمناً طويلاً للنّاطقين بالأوردو، و هم يحتاجون إلى عدّة مدرسّين، أمّا (محمد مكي) فالصّولتية أولى به، و عدد الأتراك و الإيرانيّين و الأفارقة في تزايد و لهم علينا الحقّ لنعرض عليهم دين الله الحقّ الذي ميّزنا الله به دولةً و شعباً. وفقكم الله

سعد الحصيّن

1414/10/20

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W