a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى معالي الأستاذ / د. أحمد السّالم ، وكيل وزارة الدّاخليّة ، حمّده الله العاقبة في كلّ أمر ، و سلّمه من كلّ شرّ، و وفّقه لما يحبّه و يرضاه.

سلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

أمّا بعد : فقد اطّلعت على نسخة متحف طوب قابي لما يسمّى

( المصحف الشريف المنسوب إلى عثمان بن عفّان رضي الله عنه ) ، و رأيت ما يلي :

1) نِسْبَة المصحف إلى عثمان رضي الله عنه غير صحيحة كما تبيّن لمحقّقه ص 79ـ 80، و لا يُعْرَف على وجه التّحقيق كاتبه و لا زمن كتابته  غير الظّنّ بأنّه كُتِب في العهد الأموي استناداً إلى تزيين الخطّ و زخرفة فواصل الآيات و السّور، و هو ما لم يكن عليه الأمر في عهد الصّحابة رضي الله عنهم . و لا عبرة بدعوى المبتدعة أنّه المصحف الإمام و أنّه كُتِب بيد عثمان رضي الله عنه فلم يثبت أنّ عثمان كتب بيده أيّاً من المصاحف الأربعة الأولى و لا غيرها .

2) توجد بعض الأخطاء في الكتابة كتكرار  كلمة ( كلوا ) في سورة البقرة آية 57 .

3) النّسخة ينقصها ورقتان بالآيات 6ـ 8 من المائدة و 17ـ33 من الإسراء .

4) فيها أوراق عديدة يصعب أو يستحيل قراءتها .

5) كَتَب النّسخة أكثر من كاتب .

6) سورة الأعراف : آية 192: { ولا } كُتِب : ( و ولا ).

7) سورة الأنفال : آية 48 : { أخاف } كُتب : ( أأخاف ).

8) سورة إبراهيم : آية 16 : { صديد } كُتب : ( صدد ).

9) سورة الحشر : آية 2 : { يأولي } كُتب : ( يالأولي ).

10) سورة الحشر : آية 13 : { لأنتم } كُتب ( لا أنتم ).

11) سورة الحشر : آية 6و7 : قسم الكاتب الكلمة بين سطرين في ستة مواضع.

هذه بعض ملحوظات المحقّقين عن الأخطاء و الاختلاف بين هذه النسخة و المصاحف المنسوبة للرّسم العثماني بين أيدينا و من خيرها مصحف مجمّع الملك فهد بالمدينة النّبويّة فإنّ القائمين عليه من أهل السّنّة الصّحيحة مثل الشيخ علي الحذيفي  حرصوا على تنقيته من إضافات المبتدعة بعد القرون المفضّلة مثل حذف علامة منع الوقوف على أواخر الآيات و قد شرع الله الوقوف على نهاية كل آية و سنّه رسول الله صلى الله عليه و سلم، ثم استدركه على الله و رسوله تكلف الأعاجم.

و على هذا فإن هذه النّسخة لا قيمة لها من النّاحية الشرعية و الأولى أن تحرق أو تدفن كما كان يفعل السّلف بالمصاحف الممزّقة.

و إنّما اهتمّ بها المبتدعة تصديقاً لدعوى أنها كُتبت بيد عثمان رضي الله عنه في العهد العثماني المنحرف عن شرع الله و سنّة رسول الله صلى الله عليه و سلم، أو تقليداً للمستشرقين و مؤسّسات التّجارة في الآثار

(أوروبا ثم أمريكا ) في القرن الماضي.

و ليس في منظّمة المؤتمر الإسلامي عالم بشرع الله داعٍ إلى الله على بصيرة أهل للتّفريق بين السّنّة و البدعة و الدّين و الدّنيا، هداهم الله لذلك، و ليس للمنظّمة في الأمر إلاّ وضع عنوانها على الغلاف فيما أعلم .

و على هذا فهذه النّسخة لا تصلح للتلاوة فضلاً عن الإستفادة منها في طبع المصاحف اليوم و لا الغد و لا منذ قرون .

 و قد وضع المحقّقون ثبتاً بالفروق بين المصاحف العثمانيّة و بين هذه النّسخة و غيرها ص 96و97و98 و لسموّ الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود و لمعاليكم جزيل الشكر و خالص الدّعاء على حُسْن الظّنّ و على إطْلاعي على هذه     النّسخة ، ولا أرى التّقرّب إلى الله تعالى بنشرها فليس بقربة .

سعد الحصيّن

1430/10/2

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W