a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى سموّ الأمير خالد الفيصل وفقه الله لما يحبّه و يرضا ه .

سلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

أمّا بعد : فقد سرّني خبر إنشاء كرسيّ في الجامعة باسمكم لتأصيل منهج الاعتدال السّعودي و رأيت ما يلي :

1 ) منهج الاعتدال ( الذي سارت عليه المملكة العربيّة السّعوديّة بل أُسِّست عليه هذه البلاد و المملكة المباركة من أوّل يوم و جَدَّدت به الدّين في القرن الثاني عشر و الثالث عشر و الرابع عشر ) هو المنهج الذي كان عليه النّبيّ صلّى الله عليه و سلّم و أصحابه رضي الله عنهم , و لا يرضى الله لهذه الأمّة غيره , فقد التزم في المراحل الثلاث بأحكام شرع الله تعالى في كلّ مسائل الاعتقاد و كلّ مسائل العبادة و جلّ مسائل المعاملات ؛ معتمداً على نصوص الوحي في الكتاب و السّنّة و فقه أئمة القرون المفضّلة ( المعتدّ بهم ) في هذه النّصوص :

( فقه السّلف لا فقه الخلف ) .

قال صلى الله عليه و سلم عن الفرقة الوحيدة الناجية :

” من كان على مثل ما أنا عليه و أصحابي ” , و قال : ” تركت فيكم ما إن تمسّكتم به لن تضلوا : كتاب الله و سنّتي ” و قال

” خير النّاس قرني ثمّ الذين يلونهم ثمّ الذين يلونهم ” … ” ثمّ تخلف من بعدهم خلوف يقولون ما لا يفعلون و يفعلون ما لا يؤمرون ” .

أمّا الوسطيّة المحدثة فهي مجرّد اصطلاح مولّد لأغراض مختلفة , و لا وسط بين التّوحيد و الشّرك , و لا بين الإيمان و الكفر , و لا بين السّنّة و البدعة , و لا بين الحقّ و الضّلال .

نصر الله بكم دينه و أعلى بكم كلمته و جعلكم هداة مهتدين .

سعد الحصيّن

تعاوناً على البرّ و التقوى

15/11/1430

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W