a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى سموّ نائب وزير الدّاخليّة، الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود. أسعده الله بطاعته و نشر سنّة نبيّه في الدّين والدّعوة.

سلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

أمّا بعد:

1) فشكر الله لكم فوق شكري على استجابتكم طلبي بحث نظام الدّعوة في القريات الذي رأيته يختلف عن نظام الدّولة دولة الدعوة إلى التوحيد والسّنة في المملكة حفظها الله لدينه. ولكني أرى طبق نظام الدولة المتبع في كل مكان آخر أنّه ليس على الدّاعي إلى الله أن يستأذن الإمارة قبل مباشرته الدعوة إلى الله ما دام يحمل ترخيصاً من جهة أعلى.. ويكفي أن يطلع إمام المسجد على ترخيصه عند الحاجة.

2) إطلعت على أمر من وزارة الداخليّة بأن يلتزم دعاة المملكة اللّين و يجتنبوا الشّدّة لأنّ الشّدّة أعقبت اتّهامهم بالوهّابيّة والخروج عن الصّراط المستقيم، وعمّمت وزارة الخارجية الأمرعلى سفاراتها في الخارج.

والمقدّمة صحيحة بلا شكّ:

{أُدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن}..

{ولو كنت فظّاً غليظ القلب لانفضّوا من حولك}.. "يسّروا ولا تعسّروا وبشّروا ولا تنفّروا".

ولكن اتّهام دعوة التوحيد والسّنة ودولتها ومجتمعها بالوهّابيّة  والمروق من الدّين ليس بجديد.. فقد أعلن الإتّهام والإفتراء منذ زمن محمد بن عبد الوهّاب ومحمد بن سعود إماما الدّعوة رحمهما الله. واستمرّ الإتّهام والإفتراء.. وليس الأمر بجديد أيضاً فقد عاناه كلّ رسول وآخرهم وخاتمهم محمد بن عبد الله صلى الله عليه  سلم.. وكلّ دعوة حقّ وكل دعاة الحقّ سيلقون مثل ذلك حتى قيام السّاعة  لأن أغلبية النّفوس تأمر بالسّوء وتناهض الحقّ وكذلك شياطين الإنس والجن..

{وإن تطع أكثر من في الأرض يضلّوك عن سبيل الله}..

{وقليل من عبادي الشكور}.. "لا تزال طائفة من أمّتي على الحقّ لا يضرّهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى تقوم السّاعة.. من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي".

 ولأنهم قليل فليس من المعقول أن يتميّزوا بالشّدّة فهم هدف للظّلم والإفتراء والشّدة عليهم في كلّ مكان خارج جزيرة العرب.. وهم المستضعفون في دنياهم الأقوياء في دينهم.

واتهامهم بالشّدّة للأسف لا يأتي من أعداء الدّين فحسب، ولكنه يأتي في الغالب من أدعياء الحركات والأحزاب والطرق والفرق "الإسلامية" لأنها كلها تقوم أساساً على غير السّنّة ولكن على منهج بشري غير معصوم يتعصّبون له ويتجمّعون حوله ويتقاسمون المصالح الدّنيوية باسمه، وليحصلوا على عدد أكبر من الأتباع فهم لا يأمرون بالتّوحيد ولا ينهون عن الشّرك ولا عن الإبتداع عامةّ فهو دين الأغلبية منذ الفاطميّين  ويصمون دعاة الحق بالشدة.. كيف يكون الأمر بما أمر الله ورسوله به شدّة؟ وكيف يكون النّهي عمّا نهى الله ورسوله عنه شدّة؟ الشّدة الحقيقية في الإبتداع.. فهو تكليف للناس بما لم يكلفهم الله به.. ومع ذلك فأغلبية الحركيّين والحزبيّين "الإسلاميّين" ملتزمون بالبدع أو ساكتون عليها..

{ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون* إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئاً وإن الظّالمين بعضهم أولياء بعض والله ولي المتقين} ثبتكم الله على ذلك.

3) وهذه رسالة إمام من أئمة المسلمين من خيارهم إن لم يكن خيرهم بعد القرون الثلاثة المفضّلة رأيت نشرها في هذا الوقت بالذّات نصيحة لله ولرسوله ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم، وردّاً على افتراءات أدعياء الغيرة على الدّين والدّعوة وجهلائها.

جزاكم الله خير الجزاء على اهتمامكم  ونصر الله بكم دينه والدّعوة إليه على بصيرة.

سعد الحصيّن

1412/6/1

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W