a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى سموّ الأمير د.فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، نائب أمير منطقة القصيم، أعزّهم الله بطاعته وأدامهم قدوة صالحة.

سلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

 أمّا بعد: فأشكر الله الذي أحياكم (أبناء الملك سعود وأحفاده، بعد أعماله المجيدة الخالدة) لسان صدق لما قدّمه الملك سعود (بفضل الله ومنّه واصطفائه) لدين الله الحقّ ودنيا هذه البلاد والدّولة المباركة. وقد قرأتُ في التاريخ وشهدتُ من الآثار العظيمة المباركة منّة الله على آل سعود واصطفائه لهم يوم تعاقد الإمام محمد بن سعود رحمه الله مع الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله لنصرة منهاج النّبوّة في الدّين والدّعوة

(وكان جدّي العم عبد العزيز بن عبد الله الحصيّن أوّل موفد للدّعوة والدّولة إلى أشراف مكّة المباركة في عهد الإمام عبد العزيز بن محمد رحمه الله).

وقرأت وشهدت أثر ما منّ الله به على الإمام عبد العزيز بن محمد وابنه الإمام سعود من هدم أوثان المنتمين إلى الإسلام ما بين العراق وعُمَان وما بين الخليج والبحر الأحمر

(وهي المسمّاة في بلاد المسلمين مقامات ومزارات ومشاهد وأضرحة)، ومن القضاء على ما دونها من البدع والمعاصي في الأرض المباركة المقدّسة التي كتبها الله لنا ولآبائنا وأجدادنا وبنينا. وقرأت عن تجديد الدّين في عهد الإمام تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود رحمه الله بعد أن ظنّت دولة الظّلم الدّيني والدّنيوي العثمانية أنّها قضت عليه. وقرأتُ وشهدتُ أثر منّة الله على الملك عبد العزيز بن عبد الرّحمن رحمه الله و اصطفائه له لتجديد الدّين و الدّعوة للمرّة الثّالثة و هدم الأوثان والبدع. ولكني رأيت بعيني وعشت منذ بلوغي الحلم في عام 1369 هـ بعد أن عَهِد الملك عبد العزيز رحمه الله بالأمر لولي عهده (قبل وفاته ببضع سنين)، ما منّ الله به على الملك سعود رحمه الله من قيامه بهذا الأمر كما وصفه الشيخ (سلفيّ مصر الأوّل): محمد حامد الفقي رحمه الله:

(أمير العلماء وعالم الأمراء)، قبل تولّيه الملك بما عرفه الشيخ الفقي مِنْ طَبْع أمَّهَات الكتب الدّينيّة وإنشاء كلّية الشريعة بمكة المباركة ثم ما شهد الشيخ الفقي رحمه الله بعضه من طبع مجموع فتاوى ابن تيمية رحمه الله بعد إيفاده ابن قاسم وابنه رحمهما الله وتفويضهما بالصّرف دون حساب على جمعها من أيّ مكان، وغيرها من أمّهات كتب الشريعة، وإنشائه المعاهد العلميّة الشّرعيّة وكلّيتي الشريعة واللغة العربيّة بالرّياض

(أو مؤسّسات الجامعة التي سُمِّيَت في عهد الملك فيصل رحمه الله بجامعة الإمام محمد بن سعود بمشورة الشيخ بن باز رحمه الله. وتوالى عطاء الله واصطفاؤه للملك سعود رحمه الله بتأسيس جامعة الملك سعود بالرّياض أوّل وأكير جامعة في المنطقة وتوسعة الحرمين وإنشاء سكّة الحديد ومدّ الطّريق الإسفلتي  بين الرّياض ومكّة والمدينة، إضافة إلى نقل العاصمة إلى الرّياض وما يتطلّبه الأمر من نفقات هائلة لبناء مقرٍّ لكلّ وزارة في طريق المطار وإسكان للموظّفين في الملزّ، وأكبر مستشفى بالشّميسي رغم ضآلة الموارد الماليّة. يُعِيْنه بكلّ ما يقدر عليه، ولكنّه لحسّه الدّيني البارز كان يطلب منه استشارة الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ في أهمّ خطورات التّطوير، ويَذكر عنه الجاسر أنّه طُرِد من مجلسه مع كبير مفتّشي المعارف لِمَا بلغه من أنّ هذا المفتّش جهميّ المعتقد وأَمَرَ بأن لا يُمْسِيَ يومه في الرّياض. وطَوَّر منابع الماء في الخرج وتيماء و حاول إجراءه إلى المزارع في الأفلاج ولكنّ تنازع الأهالي أوقف العمل، ونحو ذلك كثير. وأهدى عدداً من قصوره في مكّة والمدينة للتّعليم، ثمّ منّ الله عليه بعد وفاته رحمه الله بعشرات السّنين فأحيا الله ذكره بفتح جامعة الطائف في قصره بالحويّة كما أحياه الله في حياته بفتح الجامعة الإسلاميّة بالمدينة النّبويّة في قصره. ثمّ أحياه اليوم بندوة الدّارة عنه، وما عند الله خير وأبقى. أدام الله عزّكم ونصر بكم دينه،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سعد الحصين

1427/12/7

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W