a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصين إلى معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة وفقه الله لطاعته.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فإجابة لرسالتكم العامّة برقم 1083/414/ بتاريخ 1414/3/14 حول لغة وأسلوب المخاطبة الرسميّة.

1) أرجو الله لكم التوفيق والتسديد في عملكم الجديد الذي شرّفكم الله به.. وأرجو الله لهذا العمل عامّة، والدّعوة خاصّة، في عهدكم، النجاح والفلاح والإستقامة على نهج النبوّة.

2) الأخطاء اللغويّة ـ  في رأيي ـ ليست أعظم مشكلات هذا العمل.. بل لعلّها ـ على أهمّيتها ـ أهونها

3) الدّعوة إلى الله على منهج النبوة عبادة. وكلّ مسلم مطالب بها على قدر استطاعته. والمملكة العربية السعودية ـ  رعاتها ورعيّتها ـ  مطالبة بها بصفة خاصّة، فهي الدّولة الوحيدة ـ  في هذا العصر ـ المؤسّسة على عهدٍ بِنَشر العقيدة الصّحيحة ومحو الشرك ، ونشرالسّنّة وقمع البدعة.

4) ولكنّ عملية الدّعوة الرّسمية ـ في نظري ـ تحتاج إلى علاج من حيث "الكمّ" ومن حيث "الكيف" وهو أهمّ.

5) منذ بضع سنين، لم يعيّن داعٍ جديد في الأرض المباركة بلاد الشام عامّة.

6) أكثر الدّعاة الرّسميّين "إسلاميّون" ـ كما يعرّفون انفسهم ـ وليسوا دعاة إلى الله على بصيرة، وينشرون الفكر الإسلامي لا العلم الشرعي، وينتمون إلى بشر وأحزاب وجماعات ومناهج دون ما أمروا بالإنتماء إليه واتباعه والتزامه: محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والنور الذي أنزل معه، وجماعة المسلمين، أئمتهم وعامّتهم.

7) أكثر القائمين على الدّعوة والعاملين فيها ليسوا أهلاً لها من حيث العلم والعمل والإهتمام. ولقد بلغ السّيل من الزبى أن يفد أحد القائمين على الدعوة في بلاد التوحيد إلى الأردن للعلاج عند دجّالة أمّيّةٍ تستخدم الشياطين ويستخدمونها، وهو يحمل أعلى الشهادات الدّراسيّة في الشّريعة. وبناء على تزكيته لها زارها أكثر من طالب علم شرعيّ من المملكة.

8)  أكثر عمل الدّعوة في الإدارة المركزية وفي فروعها جانب "الرّوتين" الإداري، وتحصيل المكاسب الماليّة والوظيفيّة. وأكبر شاهد على ذلك رحلة الصّيف إلى الطّائف حيث يتعثر عمل الدّعوة ويتعرقل بسبب غياب رؤساء العمل ونوّابهم دون حاجة حقيقيّة. ومن أين تصرف نفقات سفرهم؟ تقتطع من المخصّصات الأخرى للدّعوة. ويصف ذلك أحد القائمين على الإدارة الماليّة وصفاً مؤثّراً: في الماضي كان أهل العلم والدعوة يدعون الله ستّة أشهر ليبلّغهم رمضان ثم يدعونه ستّة أشهر ليتقبّله منهم. والآن همّ الإدارة الدّينيّة ستّة أشهر: الإستعداد لرحلة "التصييف" على نفقة الدّولة، والسّتّة الأخرى للعمل على سدّ العجز المالي الذي نشأ عن الرّحلة من المخصّصات الأخرى . ولقد ذكّرت الرّئيس العام السّابق جزاه الله بالجنّة ـ في سنة ماضية ـ أن وزير المعارف جزاه الله بالجنة اصطحب معه للطّائف خمسة عشر موظّفاً في مقابل ما يزيد عن المائتين من الإدارة الدّينيّة التي هي حَرِيّة بتقوى الله فيما تنفق وفيما توفّر لما هو أهمّ.

9) وأخيراً وآخراً، ومن باب الإختيارات اللغويّة: أليس الإرشاد جزء من الدّعوة؟ وأليست الدعّوة والإرشاد والأوقاف جزءٌ من "الشؤون الإسلاميّة"؟ إذاً: لماذا التكرار وطول العنوان مع المطالبة بما قلّ ودلّ؟ ومن هذا الباب أيضاً: لا أعلم أن وصف الإسلامي أو الإسلاميّة أو الإسلاميين ورد في مصدر من المصادر الشّرعيّة، ولا نُقل عن أحد من الأئمة في القرون الثلاثة. أرجو الله أن ينصر بكم دينه، ويعيد بكم الأوقاف والدّعوة والإرشاد إلى منهج نبيّه.

سعد الحصيّن

1414/4/4

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W