a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى عبد العزيز بن باز[محمود الغراب رجل استعمله الشيطان في نشر فكر وزندقة ابن عربي] 

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصيّن إلى الوالد الرئيس العام الشيخ/ عبد العزيز بن باز أعزّه الله وثبته.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فهذه رسالة ردّ بها المؤلّف/ محمود الغراب على الشيخ/ علي الطنطاوي إنكاره عليه.

ومحمود الغراب رجل استعمله الشيطان في نشر فكر ابن عربي وفضحه فهو يخالف أهل السّنّة في تكفيرهم هذا الفكر وصاحبه.. ويخالف المتصوّفة في انكارهم نسبة ذلك إلى محي الدّين ابن عربي.. إذ يؤكد أن ما ورد في الفتوحات المكية وفصوص الحكم صحيح النّسبة إلى ابن عربي وينذر نفسه وحياته للدفاع عنه وشرح كلماته لعلماء الرسوم والحروف مثل ابن تيمية الذي جهل علم الأسرار الذي خصّ به الأولياء مثل ابن عربي وتلميذه محمود الغراب.

وقد أرسل ثلاث نسخ من كتابه: (شرح كلام الصّوفية والردّ على ابن تيمية) لكلّ جامعة في المملكة بواسطة الملحق الثّقافي السّعودي بدمشق إلى شؤون المكتبات برقم 36/1/685في 1982/3/25 ولكم بواسطة الشيخ/ عبد القادر حبيب الله السندي ولم يصله - فيما يبدو - غير ردّ الجامعة في جدة تهنئة على الجهود المبذولة في إنجاز التّأليف وتطلب منه التّكرم بتزويدها منه بعشر نسخ.

وقد اتّصلت بالشيخ عبد الله الزايد والشيخ عبد القادر السندي ورجوتهما سرعة الرّدّ بإنكار الموافقة على فهم الغراب وفهم ابن عربي للشريعة وانها مقسمة إلى ظاهر وباطن.. وعام للأمّة وخاصّ للأولياء.. وعلم رسوم وحروف وعلم أذواق.. وما يبنيه على ذلك من إقرار لقول أبي زيد البسطامي أو غيره: أنا الله.. وقول ابن عربي: سبحان من أوجد الأشياء وهو عينها.. وأن الأولياء: الكافرون والفاسقون والمشركون والملامتية وإقرار تفسيرهم للآية: {إن الذين كفروا} ستروا محبّتهم لله عن غيرهم.. {سواء عليهم أأنذرتهم} يا محمد {أم لم تنذرهم لا يؤمنون} بك لأنّهم لا يأخذون إلا من الله {ختم الله على قلوبهم} فليس فيها إلاّ محبّته {وعلى سمعهم} فلا يسمعون إلا قوله {وعلى أبصارهم غشاوة} فلا يرون إلاّ إياه {ولهم عذاب عظيم} من العذوبة لا من العقاب.

ويقر ادّعاء ابن عربي استخلاف رسول الله صلى الله عليه وسلم إياه (في رسالة مستقلّة) وأنه أعطاه (فصوص الحكم) لم يزد عليها حرفا. وقد سقطت جامعة الملك عبد العزيز في المصيدة إذ ردّت عليه بما يشبه الموافقة على هذيانه دون دراسة فاحصة كما سقط في المصيدة عدد من طلاب العلم ومنهم: الشيخ أبو الحسن الندوي والشيخ عبد العزيز (عبد المعزّ؟) عبد السّتار والشيخ/ عبد اللطيف زايد وهما يقومان على مؤسّسات علمية مهمّة في قطر..

ويمكن للقارئ أن يعجب من تناقض ابن عربي فيما يرويه عنه الغراب من توحيد ونقض للتّوحيد يماثل عجبه من تشجيع الشيخ/ أبي الحسن الندوي للغراب لمواصلة هذا الإخراج (الجميل) لعلوم (الشيخ الأكبر) وضمانه له (شكر النّاس وجزاء من الله كريم) على ذلك من جانب.. وكتاباته عن ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب رحمهما الله بين الدّعاة المصلحين.. وعضويته في الجامعة الإسلامية من جانب آخر..

أرجو التّفضّل بإبداء رأيكم في الموضوع لمن ذكرت أسماءهم من أفراد ومؤسّسات مساهمة منكم في إطفاء هذا الشرّ.

وفقكم الله... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصيّن/ الرسالة رقم/179 في 1407/7/23هـ

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W