a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى سمو الأمير نايف [11][ردّ على مقال في جريدة الوطن لنجم عبد الكريم الصّحفي الجاهل بشرع الله] 

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصيّن إلى سموّ أمير السّنّة النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدّاخليّة سموّ الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود، أعزّهم الله.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمّا بعد: فقد قرأت مقال نجم عبد الكريم في جريدة الوطن (3266)بتاريخ 1430/9/18 عن العزّ بن عبد السّلام المتوفّى عام 660رحمه الله.

والعز من كبار علماء القرن السّابع الهجري، ولُقِّب بسلطان العلماء على غير وجه حقّ، فلو كان لعلماء ذلك العصر سلطان لكان ابن تيمية رحمه الله، ولكنّ ابن عربي لُقِّب بالشيخ الأكبر مع أن كثيراً من العلماء حكموا بكفر كثير من كتبه، ولُقِّب الغزالي الفيلسوف ثمّ الصوفي بحجّة الإسلام:

1) لم يذكر عنه الذّهبي ولا ابن كثير (شيخا المؤرّخين في القرن الثامن) ما ذكره نجم عبد الكريم مِنْ حُكْمه بالرّدّة على السّلطان (الصّالح إسماعيل) لبيعه السّلاح على الصّليبيّين ولا الثّورة عليه باسم الجهاد، وليس لعالم أن يفعل ذلك فضلاً عمّن يلقّب بسلطان العلماء، ولعلّ هذا الخبر الشّاذ من جعبة نجم الصّحفيّة أو من جعبة القوميّين أمثاله.

2) الذي قاله الذّهبي وابن كثير رحمهما الله أنّ العزّ أنكر على السّلطان تسليم صَفَد وقلعة الشقيف للافرنج فأخرجه من دمشق فذهب إلى مصر (بلا مقاومة ولا ثورة كما يدّعي نجم). والانكار العلني معصيّة.

3) وذكر الذّهبي رحمه الله أن بعض غلمان وزير سلطان مصر بَنَوا فوق المسجد غرفة للطّبل (طَبْل خانَه) فذهب العزّ ببعض جماعته وهدموها، فغضب السّلطان (الصّالح نجم الدّين أيّوب) وعزله عن القضاء فلزم بيته ثم رحل إلى العراق (بغير بهرج نجم عبد الكريم).

4) وأنكر العزّ رحمه الله بعض البدع مثل اللبس الخاص بخطيب الجمعة والضّرب بالسّيف على المنبر ثلاث مرّات وقراءة {إنّ الله وملائكته يصلّون على النّبي} بعد الصلاة، وهو مؤهّل لذلك بصفته قاضي مصر. لكنّه (رحمه الله) وقع في بدعة أكبر: (التّصوّف) كما قال عنه الذّهبي رحمه الله: (كان يحضر السّماع [النّشيد الصّوفي] ويرقص ويتواجد)، ولا يليق هذا بعالم فكيف بسلطان العلماء؟.

5) ونجم عبد الكريم صحفيّ جاهل بشرع الله مثل أكثر الصّحفيّين. ومثل غيره من الصّحفيّين (في عصر حرّية الصّحافة المشئومة) أطلَقَ لقلمه العنان لا يخاف ولا يستحي من الله ولا من خلقه، ولا يؤرّقه حساب الآخرة ولا يتوقّع حساباً في الدّنيا.

6) والعزّ بن عبد السّلام ومثله عزّ الدّين القسّام يجعلهم الحزبيّون والحركيّون (الخوارج) قدوة لهم في هذا العصر لمجرّد الرّواية التاريخيّة (وهي عرضة للمبالغة) بأنّهم وقفوا في وجه وليّ الأمر وخالفوه وأعلنوا الإنكار عليه، أو أنهم قاتلوا غير المسلمين، ولو بمخالفة شرع الله كما يروون عن المعتصم أنه استغلّ جيش المسلمين انتصاراً لاسمه الذي استغاثت به امرأة مجهولة من دون الله فأشْرَكَتْه مع الله: (وا معتصماه) لا: (يا الله)، فاقتدى الجاهل بالجاهل (كما روى الذّهبي).

7) ونجم عبد الكريم وأمثاله من الصّحفيّين والفكريّين والقوميّين هم من يُدْعى إلى مهرجان الجنادريّة في أغلب الأحوال، ويستثنى من الدّعوة لحضوره علماء السّنّة وندوات السّنّة والدّعاة على بصيرة إلى مثل ما دعا إليه مجدّدوا الدّين في هذه الدّولة المباركة في القرون الثلاثة الأخيرة، تجاوز الله عن الجميع.

وفقكم الله وسدّد خطاكم ونصر بكم دينه

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصيّن - الرسالة رقم/166 في 1430/10/3هـ

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W