a11

 أحمد بن حنبل

أحمد بن تيمية 

ابن القيم الجوزية

محمد بن عبد الوهاب 

عبد العزيز بن باز 

محمد ناصر الدّين الألباني

c2

 ابن جرير الطبري

ابن كثير الدمشقي 

الجلالين/ المحلي والسيوطي

عبد الرحمن بن سعدي 

b2

 محمد بن سعود آل سعود

عبد العزيز بن محمد بن سعود

 

سعود بن عبد العزيز بن محمد

 

تركي بن عبد الله آل سعود

 

ﻓﻳﺻﻝ ﺑﻥ ﺗﺭﻛﻲ ﺁﻝ ﺳﻌﻭﺩ

عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود

FacebookTwitterGoogle Bookmarks
PDF طباعة إرسال إلى صديق

من سعد الحصيّن إلى سعيد أحمد خان[التصوف يتدرج بالمسلم إلى البدعة والخرافة والكفر] 

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصيّن إلى الأخ في الاسلام الشيخ/ سعيد أحمد خان وفقه الله لاتّباع السّنّة وأعاذه من البدعة..

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فقد أخبرنا أحد إخواننا في الدّين أنّه بايع الشيخ انعام الحسن على أربع طرق صوفيّة.. وقد سمعنا ببعض شائعات مماثلة ولم نصدّقها في الماضي ولكن تأكّد ذلك بالأخبار الجديدة ولا شكّ أنكم على علم بما حدث لهذا الأخ ولعدد من الإخوة غيره.. وفي رأيي أن التصوّف عموماً شرع في الدّين لم يأذن به الله وأنه يتدرّج بالمسلم إلى البدعة والخرافة والكفر كما نرى في فكر الحلاج وابن عربي وكما نرى في (تبليغي نصاب) الذي أقرّه المشايخ في بلاد الأعاجم بديلاً لرياض الصّالحين الذي خصّ به العرب وفيه من الشرك والخرافة ما لا يحلّ الله للمسلم العادي السّكوت عليه فكيف بمن عرض نفسه للدّعوة إلى الله مثلكم وجعل عنوانه: (إن نجاحنا وفلاحنا باتّباع أوامر الله على طريق رسوله) صلى الله عليه وسلم.. وهل في أمر الله أو سنّة رسوله طلب الشفاعة من الرّسول صلى الله عليه وسلم؟ أو حتى البيعة على طريقة أو أكثر؟ أو التّفريق بين الشريعة والحقيقة؟ أو ادّعاء أن الرفاعي عندما سلّم على النبي صلى الله عليه وسلّم مدّ يده على مرأى من 90ألف مسلم؟ وقد اطلعت على طلبكم التصريح بالدعوة في الدّاخل والخارج فأبديت رأيي بتعطيل الطلب حتى نتمكن من التّشاور والتّعرف على تفاصيل الخبر الجديد.. ومع حبّنا لكم وتقديرنا لجهدكم وتضحيتكم إلا أن الحق أحب إلينا منكم وسنكون إن شاء الله جنوداً في الدّفاع عن السّنّة وحرباً على البدعة ولو جاءت من أحبّ النّاس إلينا.. ونرجوا أن يتقبلنا الله في هذا الطريق.

ولن نتوقّف عن مناصرة الدّعوة ولكن في نفس الوقت رد الباطل فيها مثل (تبليغي نصاب).. وكذلك بعض البدع مثل بقاء أحد الإخوة في المسجد في الذكر بقصد انجاح الجولة.. وكذلك نشر الأحاديث الضعيفة بواسطة كتاب حياة الصحابة التي يأخذها العوام بالقبول (وهم أكثرية الجماعة) لثقتهم فيمن وضعها بين أيديهم.

وآمل مع إخواني هنا أن يكون أخوهم الكبير الشيخ/ سعيد عند حسن ظنّهم به في قبول الحقّ والعمل على نصره ودحر الباطل.

وفقكم الله لما يرضيه.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه/سعد بن عبد الرحمن الحصيّن - الرسالة رقم/ 175 في 1404/7/24هـ

 
 
| الرئيسية | المقالات | خطابات ورسائل عامة | الكتب | ترجمة سعد الحصين | المقالات المطبوعة | المقالات المخطوطة | خطابات عامة مطبوعة | خطابات عامة مخطوطة | قائمة عناوين جميع الكتب | مؤلّفات و مهذّبات سعد الحصيّن للتحميل | بحوث سعد الحصين للتحميل |

C3W