طباعة

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصين إلى أخي في الدين وفي وطن الدعوة إليه على بصيرة الشيخ/ خالد بن ناصر العسّاف خلّده الله في رضوانه ونصر به دينه.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمّا بعد: فإجابة لرسالتكم برقم 1422/9/ب في1421/2/2هـ حول طلب الأخ/ محمد صافي رئيس مركز نداء الخير بجمعية المحافظة على القرآن الكريم؛ آمل الإحاطة بأن الجمعية المذكورة يرأسها د. ابراهيم الكيلاني أحد قادة حزب الإخوان المسلمين في الأردن، وهو – مثل أكثرهم – أقرب إلى الابتداع منه إلى للاتباع، وزاد عليهم بانه كان يُقسم على منبر الجمعة أثناء فتنة العراق (لا أعادها الله على المسلمين) بأن مفتاح الكعبة في يد مجنّدة أمريكيّة.

وهم للأسف لا يتجاوزون تحفيظ القرآن أو تجويده إلى تدبّره، ولا يهتمّون بنشر توحيد العبوديّة ولا التحذير من الشرك والبدعة وأكثر دور القرآن الإخوانية (مساجد المملكة المباركة غير مستثناة) إنما تعلّم الشباب الحقد والثورة على الحكّام وتكفيرهم، ولكننا نقول: لا يحرم الضّيف ولا تفنى الغنم، فإذا رأينا منهم ليناً كما في هذه الحالة: محمد صافي فإننا ننصحه بإدخال التوحيد والسّنة والتحذير من الشرك والبدعة في منهاجه ونعينهم بالمصاحف والرسائل جوائز للدّارسين، ولا أرى الزيادة على ذلك.

2) سبق أن أخبرتكم أن حوالتكم المرافقة لرسالتكم رقم5237/م/8 في1420/10/14 بـ/5.000 دولار أمريكي لمسجد أم سليم في ماركا لم تصل، وذلك برسالتيّ رقم387 في1420/11/28 ورقم406 في1420/12/22/،

وفقكم الله لما يحبه ويرضاه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصين عقا الله عنه. الرسالة رقم71 في1421/2/19هـ