طباعة

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصين إلى أخي في الدّين والدّعوة الشيخ/ محمد نبيه ضيف الله، وفقه الله لطاعته والدّعوة إليه على بصيرة.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمّا بعد: فقد وصلني خطابك المؤرّخ1420/1/3 ومعه بعض تقارير العمل استعملنا الله وإياكم فيما يرضيه:

1) لا أرى الانشغال بتأليف الكتب الدّينيّة فقد غصّت المكتبات بمثلها ولا تحتمل أو لا تحتاج إلى مزيد.

2) (لك أيّها الدّاعية) إن كان المقصود الجنس فالأولى تغليب المذكّر وتذكيره كما قال الله تعالى عن قدوة الدّعاة: {وداعياً إلى الله}.

3) تقاريرك الأولى وصلت وكتبت لك ردّها في1419/8/2 قبل مغادرتي عمّان وإليك نسخة من تلك الرسالة.

4) آمل في القرير القادم ذكر مرجع خاص بكل درس، وأرى الاقتصار على مؤلّفات الأئمة الأُوَل ولا حاجة ولا خير في الجواهر لطنطاوي جوهري وأخشى أن يكون تفسيره من القول على الله بلا علم، ولا حاجة إلى الرّازي والبستي وابن حبّان، ولا حاجة إلى حسن جكنة ولا ابنه عبد الرحمن ولا إلى مصطفى البغا وحسن شراب بل ولا لشعر الصنعاني رحمه الله.

5) لم أجد ذكراً لتوحيد العبودية أعظم ما أمر الله به ولا لأوثان الأضرحة أعظم ما نهى الله عنه.

وفقكم الله، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصين عفا الله عنه. الرسالة رقم21 في1420/1/10هـ