طباعة

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعد الحصين إلى الوالد الشيخ/ عبد العزيز بن عبد الله بن باز أعزّه الله وأيّده وثبّته.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أمّا بعد: فقبل بضعة أيّام خطا العاملون في التلفزيون السّعودي القناة الثانية وسنّوا سنة سيئة أخرى بالجمع بين رجل وامرأة يقدمان الأخبار يتبادلان التقديم والابتسامات. ولا أدري إذا كانت هذه أوّل مرّة فمتابعتي للأخبار أو لوسائل الإعلام قليلة جدّاً لضيق الوقت والعزوف عن ذلك.

وهذه طريقة وسائل الاعلام وبخاصّة التّلفزيون في سَنِّ المنكر: أول امرأة سعودية اختيرت سوداء، وهذه المرّة بدأ اعلان المنكر بامرأة تحمل اسماً أجنبيّاً وفي القناة باللغة الأجنبيّة.

ورأس مال هذه البلاد، وسمعتها، وتميّزها هو في قيامها على الدّعوة إلى دين الله والحكم بشرعه، وهي الوحيدة التي تصلح قدوة للمسلمين، فإذا اتّجهت مؤسساتها التوجيهية إلى تقليد من هم دونها فيما لا يرضي الله، ويخالف شرعه؛ فقدت رأس مالها، وفقدت أهليتها للاصطفاء والتّميّز والقيادة الدّينيّة، ولن تلحق بالآخرين فيما يغضب الله فهم السّابقون وهم أكثر تأهيلاً للفساد، والنتيجة: أن نخسر الدّنيا والآخرة، عافانا الله من مغبّة ما فعله السّفهاء منّا. آمل الاتّصال بسموّ رئيس المجلس الأعلى للإعلام لتدارك الأمر قبل استفحاله وصعوبة الرجوع عنه،

وفقكم الله.

كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصيّن، الرسالة رقم/249 في 1418/7/18هـ