طباعة

من سعد الحصيّن إلى سموّ أمير المدينة النّبويّة الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز آل سعود، أعزّهم الله وأعزّ بهم دينه، سلام عليكم ورحمة الله.

أمّا بعد: فقد ميّز الله هذه الدّولة المباركة بتأسيسها على الدّعوة إلى التّوحيد والسّنّة ومحاربة الشّرك والبدعة من أوّل يوم، وهذا ما لم يحدث منذ انتهاء القرون المفضّلة وبالأخصّ منذ تولّت دولة الفاطميّين بداية الإفساد في الأرض والدّولة العثمانية نهايته بالبناء على القبور وهو أوّل الشرك وبابه الأوسع منذ قوم نوح.

وسدّاً للذّريعة مَنَعَتْ دولة التّوحيد والسّنّة في عهد الملك سعود الزّاهر رحمه الله بلدية الطّائف من بناء مظلّة في المقبرة الواقعة جنوب مسجد ابن عبّاس حسب فتوى الشيخ محمد بن ابراهيم في 16/5/1377 (الفتوى رقم 954). وفي غفلة من جهات الإختصاص بَنَتْ بلدية مكّة مظلّة في المقبرة بمكة المباركة وبنت بلدية المدينة مظلّة في البقيع فأمر وزير الشؤون البلدية والقروية بتعميمه السّرّيّ رقم 57/ص س ز في 11/4/1413 جميع الأمانات والبلديّات والمجمّعات القرويّة المرتبطة بالوزارة بمنع إقامة المظلاّت وهدم الموجود منها حتى لا تكون بدايةً لبدع أخرى أو تهيئة لقبول البدع الموجودة في مقابر المسلمين خارج هذه البلاد المباركة، فلم تستجب بعض الجهات وبخاصّة في مكّة والمدينة لجهل بعض التّنفيذيّين هداهم الله وانشغالهم بالمهمّ عن الأهمّ.

آمل تفضّلكم بتصحيح هذا الخطأ المخالف لمنهاج دولة التّوحيد و التّجديد، نصر الله بكم دينه.

سعد الحصيّن

تعاوناً على البرّ والتقوى

1426/12/1